أهمية عمل دراسة الجدوى الناجحة لمشروعك (15 عنصرا)

هل فكرت يوما في بدء وإطلاق مشروع جديد ولم تعرف من أين تبدأ وماذا عليك أن تفعل؟

هل فكرت في تطوير خدمة او منتج لديك في شركتك القائمة ولم تعرف كيف يمكنك دراستها وتقديمها لشركائك أو مديرك؟

هل جاءت في ذهنك فكرة واعتقدت أنها فكرة رائعة وستدر الكثير من الأرباح بالملايين؟

هل وددت لو تأكدت من صحة فكرة مشروعك وانه فعلا سينجح ويدر أرباحا ام لا؟

كلمة السر للإجابة على هذه الأسئلة هي: دراسة الجدوى Feasibility study

فما هي إذن دراسة الجدوى؟ وكيف يتم عملها بشكل ناجح؟

ما معني دراسة الجدوى وما أهميتها؟

في البداية لابد من تعريف ما معني دراسة جدوي وهي عبارة عن “‏تحليل وتقييم مشروعٍ مقترحٍ لتحديد ما إذا كان مُمكنا تقنيا وقانونيا، وملائما في إطار التكلفة المقدرة، وما إذا كان مُربحا أم لا”، ويتم إجراء دراسة الجدوى عندما نكون بصدد استثمار مبالغ كبيرة في المشروع ولكن ينصح بها أيضا للمشروعات الصغيرة والشركات الناشئة ذات الميزانيات المحدودة.

يعتقد بعض الناس أن عمل دراسة جدوي هو نوع من الكلام النظري وليس له أهمية في البيزنس ومضيع للوقت، ‏وهذا كلا عار تماما من الصحة. في الحقيقة فإن عمل دراسة جدوي هو الأساس الصحيح الذي تبني عليه مشروعك، لا نقول أنها تضمن نجاح المشروع ولكننا نؤكد على أنها خطوة على طريق النجاح في المشروع. كما نؤكد أيضا على ضرورة الاستعانة بأناس ذوي وخبرة ومصادر موثوقة للمعلومات والبيانات التي سيتم استخدامها في دراسة الجدوى حتى يتم الوصول إلى القرار الصحيح بناءا على هذه الدراسة.

‏فدراسة الجدوي توضح لك رؤية متكاملة عن المشروع وكذلك الأهداف التي تريد الوصول إليها وذلك يساعدك بقوة على حل وتخطي المشاكل التي ستواجهك أثناء التنفيذ. ففي كثير من الأوقات عندما نواجه أرض الواقع ننسي ما كنا ننوى فعله في البداية فنضل الطريق و يضعف أداء المشروع، و هنا أحد مميزات عمل دراسة جدوي حيث تذكرك دائما بالرؤية و الأهداف وكذلك المقترحات التي تم وضعها لمواجهة أغلب مشاكل التنفيذ قبل حدوثها.

‏المقصود هنا إنك حين تفكر في المشروع ‏يكون لديك الكثير من الأفكار فتقوم بتسجيلها ودراستها في دراسة جدوي منظمة وبالتالي عندما تقوم بالتنفيذ تنشغل بالمشاكل التنفيذية التي تواجهك وهنا تذكرك الدراسة بالسياسات، الاهداف الرئيسية والرؤية العامة التي كنت تنوي تنفيذها من البداية والوصول إليها.

عندما نقيم دراسة جدوى مشروع فهناك 3 مستويات:

  • المستوى الأول: مستوى المحترفين وهذا تقوم به الشركات الكبيرة حيث تلجأ إلى شركات محترفة لعمل دراسة جدوى متكاملة وشاملة بكافة تفاصيل المشروع. هذا النوع من دراسة الجدوى يكلف مبالغ كبيرة حيث ان تكلفة هذه الدراسات يزيد عن 20000 و30000 دولار أمريكي ‏وبعضها يصل إلى أكثر من ذلك حتى نصف مليون دولار أمريكي

و هذا النوع من الدراسات المحترفة ليس موضوع مقالنا اليوم وفي حال كانت لديك الميزانية الكافية لذلك فعليك فورا اللجوء إلى مثل هذه الشركات

  • المستوى الثاني: المستوى المتوسط: ‏في هذا المستوى تلجأ إلى أحد الأشخاص الذين لديهم خبرة عملية في عمل دراسات الجدوى. سواء كان من دائرة معارفك أو من خلال مواقع العمل الحر حيث يوجد عليها الكثير من المحترفين (يمكننا تقديم هذه الخدمة لك على موقع مستقل)، و تتابع مع هذا الشخص تفاصيل عمل دراسة الجدوى وتستعين أيضا بأشخاص آخرين ليقدموا المعلومات الفنية المطلوبة لهذه الدراسة (وقد تكون أنت أحد هؤلاء الخبراء)

الميزة في هذا المستوى أنك تختصر على نفسك بعض المجهود والوقت الذي قد تقضيه في تعلم احترافية عمل دراسة الجدوى. ‏فلكل مجال مهاراته وتفاصيله التي تميزه عن غيره وله خباياه التي يتعلها الفرد بعد عمل اكثر من دراسة ومتابعة تنفيذها عمليا.

هذا النوع من دراسات الجدوى نرشحه لأصحاب الشركات المتوسطة والصغيرة والشركات الناشئة. ويفيدك فيه كثيرا مقالنا هذا.

‏فراغ إنك في هذه الحالة ستدفع بعض المال إلى شخص يقوم بعمل دراسة الجدوى إلى أنه لأنني وأكد على انه هذا المال يوفر عليك الكثير من التكاليف والمصاريف كذلك الوقت المجهود الذين ستنفق هم لتعلم هل إذا كان مشروعك ناجح نقول لك.

هذا المستوى من دراسة الجدوى في العادة يكلف ما بين 500 إلى 5000 دولار حسب طبيعة وحجم المشروع

نصيحة على الجانب: ‏كل دولار تنفقه على دراسة الجدوى توفر مقابلة عدة دولارات في التنفيذ حيث أن تكلفة دراسة الجدوى اقل بكثير من تكلفة التجربة والخطأ أو تكلفة الدخول في مشروع خاسر.

  • المستوى الثالث من دراسات الجدوى: مستوى المبتدئين: هذا المستوى في العادة لا ننصح به وذلك لأن دراسة الجدوى الناتجة عنها تكون ضعيفة ولكن نذكره لأنه للأسف كثير يفضلون اللجوء إليه ‏توفيرا للنفقات، وهذا المستوى هو السبب في أن الكثيرين يعتقدون أنه لا أهمية دراسة الجدوى نتيجة أنه قد مروا بتجربة عمل مثل هذا النوع.

 في هذا المستوى يقوم صاحب المشروع بعمل دراسة الجدوى بنفسه أو اللجوء إلى شخص ليس لديه خبرة عملية في عمل دراسة الجدوى وبالتالي ينتج عن ذلك إنتاج دراسة جدوى ليست قوية.

‏بعض المشروعات تكون ميزانيتها محدودة كموقع صغير للتجارة الإلكترونية أو تقديم خدمات بسيطة على الإنترنت هذا النوع قد يلجأ إلى عمل دراسة جدوى مثل هذه على مسئوليته الشخصية

أهمية مقالنا اليوم أنه بشكل أساسي يعرفك بقيمة عمل دراسة جدوى هذا أولا، وثانيا يعرفك بنود دراسة الجدوى حتى عندما تلجأ إلى شخص محترف لعمل دراسة جدوى بمكنك معرفة كيفية الحكم على مستوى دراسة الجدوى التي يقدمها وبذلك تكون فعليا قد وفرت المال حينما تنفقه مع الشخص المناسب.

العناصر الأساسية في أي دراسة جدوى ناجحة

‏في البداية دعنا نتفق انه لا يوجد نموذج واحد لدراسة الجدوى ولكن العناصر التي سنفصلها هي العناصر التي وجدنا بالتجربة أهمية وجودها في دراسة الجدوى وتختلف التفاصيل علي حسب طبيعة المشروع ولكن هذا هو الإطار العام لما هو مهم دراسته.

سنذكر كل عنصر من العناصر في العناوين التالية بحيث يكون لديك فكرة واضحة عن مستوى دراسة الجدوى المطلوب لمشروعك.

العنصر الأول: الغلاف والفهرس

في ‏الصفحة الأولى من دراسة الجدوى يتم كتابة اسم الشركة أو المشروع الذي تقوم بعمل دراسة الجدوى له وكذلك أسماء القائمين على الدراسة وتاريخ عمل دراسة الجدوى (حتى تكون واضحا الفترة الزمنية التي تم جمع المعلومات فيها)، و رغم أنه عنصر منطقي وجوده إلا ان البعض قد ينساه.

بعد ذلك نقوم بعمل فهرس دراسة الجدوى شاملة العناوين الرئيسية للعناصر ويفضل أن يتم كتابة رقم الصفحة بجانب كل عنوان رئيسي وكذلك تحته العناوين الفرعية حتى يمكن بسهولة الرجوع إلى أي جزء من الدراسة في أي وقت.

العنصر الثاني: المقدمة والملخص التنفيذي

الهدف الأساسي من المقدمة والملخص التنفيذي للمشروع (Executive summary) هو أنك تعطى فكرة عامة ملخصو مركزة عن المشروع كأنك تقدمه إلى مدير عام الشركة أو رئيس مجلس الإدارة أو أي منصب كبير يهمه معرفة الخلاصة ولا يدخل في التفاصيل إلا في نطاق ضيق.

يتم كتابة هذه العنصر في بداية عمل الدراسة ثم نعود إليه بعد الانتهاء من الدراسة لضبطه وتلخيص الدراسة بالشكل السليم ووضع المقدمة الأنسب لمشروعك شاملة ملخص لعدة عناصر نذكر منها:

  • ملخص عن المنتج أو الخدمة التي سيتم تقديمها
  • السوق المستهدف
  • فريق عمل الشركة أو المشروع
  • الميزة التنافسية (competitive advantage) لهذه الشركة او المشروع عن غيره من المنافسين في السوق

ويكون ذلك بدون الدخول في التفاصيل فقط ملخص سريع لكل بند

العنصر الثالث: وصف الشركة أو المشروع

ويشمل:

  • وصف الوضع الحالي الدقيق للمشروع أو الشركة
  • القيم (Values) التي تحكم نظام عمل الشركة
  • كذلك الإنجازات التاريخية التي قامت بها الشركة (مع ذكر تواريخها ونبذة بسيطة عنها في أقل من سطر) مثل تاريخ التأسيس، إنتاج منتج جديد أو جوائز حصلت عليها الشركة أو غير ذلك من الأحداث الهامة في عمر الشركة أو المشروع.

العنصر الرابع في دراسة الجدوى: الرؤية والرسالة Vision & mission

‏الرؤية والرسالة الخاصة بالشركة أو المشروع والتي نطمح في الوصول إليهما وتحقيقهما، وبعيدا عن التفاصيل فليس المهم هو احتراف كيفية كتابة رؤية ورسالة ولكن المهم هو تحديد ما نطمح الوصول إليه فصياغتك لرؤية واضحة يبين أنك مدرك لما تنوى تنفيذه. وتذكر أنه في وقت الأزمات والمشاكل، فالرؤية تساعدك على الاختيار بين القرارات المختلفة وتحفزك على الاستمرار في المشروع والنجاح فيه.

أهمية عمل دراسة الجدوى الناجحة لمشروعك (15 عنصرا) 1
دراسة الجدوى – الرؤية

العنصر الخامس: نموذج العمل التجاري Business model

هذا الجزء هو أهم جزء في دراسة الجدوى، وقد تحتاج إلى التعديل فيه عدة مرات قبل أن تنتهي من دراسة جدوى مشروعك. فنموذج العمل (Business model) باختصار هو ورقة واحدة تجيب على “كيف يعمل المشروع؟” و “كيف يحقق أرباح” ويشمل إجابة لجميع الأسئلة الرئيسية للمشروع بشكل ملخص وشامل لجميع النواحي.

أهمية عمل دراسة الجدوى الناجحة لمشروعك (15 عنصرا) 2
دراسة الجدوى – نموذج العمل التجارى

وهو يحتوي على خلاصة تسعة عناصر:

  1. القيم المقترحة Value Proposition: وهي الخدمات والمنتجات التي يقدمها المشروع وهي ذات قيمة بالنسبة للعميل. بمعنى القيمة الموجودة في المشروع التي تشجع العميل لكى يدفع المال للحصول على الخدمة أو المنتج.
  2. شرائح العملاء Customer segments: ويسميه البعض أيضا “السوق المستهدف Target Market” من هم العملاء المستهدفون هل هم أفراد (B2C) أم شركات (B2B)؟ ما هي أعمارهم؟ المنطقة الجغرافية؟ بشكل عام تذكر النقاط الرئيسية التي تميز عملاء المشروع وتصفهم.
  3. القنوات Channels: أو أدوات التسويق Marketing tools وهي الطرق الرئيسية المستخدمة في التسويق للمشروع والتواصل مع العملاء، هل طرق تسويق إلكتروني أونلاين أم أوفلاين؟ هل سيتم استخدام شبكات تواصل اجتماعي معينة؟ هل يتم التواصل من خلال الهاتف أم تطبيق موبايل أم غير ذلك؟
  4. العلاقات مع العملاء Customer relationship: شكل العلاقات مع العملاء من خلال قنوات التواصل التي حددناها مسبقا. مستوى جودة الخدمة أو المنتج، هل يتم التواصل في المناسبات والأعياد؟ خدمة ما بعد البيع؟
  5. 5.       مصادر الإيرادات Revenue stream: كيف يدر المشروع ربحا؟ هل يتم عمل اشتراكات شهرية؟ من البيع المباشر للعملاء والربح يكون من الفرق بين سعر البيع وسعر التكلفة؟ هل الربح يكون من الإعلانات كان يكون لديك موقع مثلا وتربح من الإعلان لديك (نموذج اليوتيوب)؟ هل يتم إضافة نسبة إدارية على العمليات التي تتم وهى التي تحقق الربح؟ وهكذا.
  6. الأنشطة الرئيسية Key Activities: ‏ما هي الأنشطة الرئيسية التي يتم تنفيذها بشكل يومي او أسبوعي او شهري يتم استمرار المشروع لتقديم المنتج أو الخدمة، مثل متابعة الأعمال الفنية والعمليات المطلوبة لتنفيذ الخدمة وكذلك متابعة القيام خطة التسويق بشكل أسبوعي في القيام بعمليات المبيعات شكل يومي. وكذلك عمل التعاقدات مع الأطراف المختلفة من العملاء الموردين او جهات حكومية او غيره.
  7. الموارد الرئيسية Key resources: ‏ما هي الموارد المتاحة للمشروع والذي استخدامها لتقديم الخدمات والمنتجات، مثال ذلك موقع المشروع، الأصول التي يمتلكها من مباني وماكينات وأدوات وغيرها، ‏العاملين في المشروع (رأس المال البشري) ومهاراتهم وشهاداتهم. ‏وكذلك التمويل ورأس المال المتاح للمشروع.
  8. الشركاء الرئيسيون Key Partners: ‏المقصود بشركة المشروع هم الأشخاص الذين لهم علاقة مباشرة بالمشروع ‏مثل ‏الشركاء، الموردين ‏شركات تقديم الخدمات المالية والبنوك شركات الشحن والنقل شركات الدعاية والإعلان وكل الأطراف التي يتم الاستعانة بها لقيام المشروع ايضا من ذلك أيضا الجهات الحكومية.
  9. هيكل التكاليف Cost Structure: ‏وهي كل التكاليف المطلوبة للبنود السابقة يتم القيام في إنجاح المشروع ‏ويشمل ذلك تكاليف إيجار مقر وتجهيزها تكاليف الدعاية والتسويق الرواتب الفواتير مثل فواتير الكهرباء والمياه وأي مصروفات أخرى مطلوبة للمشروع ويتم مراعاة إضافة بند المصاريف الاحتياطية يتم وضعها في المصاريف التي قد تكون نسيت ‏وأيضا عمل حساب احتمالية تغير الأسعار وقت التنفيذ عن وقت عمل الدراسة.

ومع نموذج العمل يتم كتابة العناصر الرئيسية بالقيم التي تقدمها الشركة لعملائها Value proposition canvas ، و هي يطول شرحها و لكن لاختصار الأمر فنحن نتحدث عن تفاصيل المشكلات التي يواجهها العميل حاليا وكيف يساهم المنتج أو الخدمة في حل كل مشكلة للعميل.

العنصر السادس: التحليل الرباعي SWOT وعوامل البيئة المحيطة PESTEL

لندخل بشكل أعمق في تحليل المشروع يتم عمل التحليل الرباعي SWOT analysis

‏وهو ينقسم إلى أربعة أجزاء:

نقطتان داخليتان للمشروع: وهما نقاط القوة في المشروع التي تساعده على النجاح مثل فريق عمل ناجح وقوي، ونقاط الضعف التي نحتاج إلى إيجاد لحلول لتقويتها أو التنبه بعدم الاعتماد عليها في تقديم الخدمات مثل أن تكون الشركة جديدة وليس لها تاريخ سابق أو أن الشركة ليس لديها تمويل كبير.

وأيضا نقطتان خارجيتان وهما: الفرص الخارجية التي يمكن الاستفادة منها لانجاح المشروع وكذلك التغلب على نقاط الضعف كأن يكون هناك توجه حكومي لدعم مجال المشروع او إحدى مسابقات التمويل التي قد تمول المشروع، والتحديات التي تواجه المشروع مثل شدة المنافسة من المنافسين.

أهمية عمل دراسة الجدوى الناجحة لمشروعك (15 عنصرا) 3
دراسة الجدوى – التحليل الرباعي SWOT

‏وكذلك التحليل الخارجي لعوامل البيئة المحيطة بالمشروع من جميع النواحي والتي يتم تنظيمها في كلمة PESTEL، و يتم دراسة كل عنصر منهم من الجوانب الإيجابية وكذلك السلبية:

  • الناحية السياسية Political: أول عنصر وهو الجانب السياسي وهو تأثير قرارات توجهات الحكومة على المشروع وكذلك تأثير العلاقات السياسية بين الدول فمثلا أن كنت تستورد منتج من دولة ما ثم حدثت مشاكل سياسية معها فقد يحدث توقف المشروع نتيجة هذه المشاكل.
  • الاقتصادية Economical: ‏وهي تشمل مثلا معدلات التضخم، سعر صرف العملات، هل المشروع من ضمن الأنشطة الاقتصادية الرئيسية للدولة أم لا، كذلك أيضا معدلات دخل العملاء وطريقة الإنفاق.
  • الاجتماعية Social: ‏مثل آراء الناس تجاه المنتج أو الخدمة وكذلك اهتماماتهم العامة تجاه مجال هذا المشروع فمثلا هل تقدم خدمة على الإنترنت في منطقة لا يهتم الناس فيها يطلب خدمات الإنترنت؟ هنا يوجد تعارض فيجب التنبه إليه
  • التكنولوجية Technological: وهي بشكل أساسي معدل التطور التكنولوجي الموجود في هذا المجال وكذلك تكلفة إدخال تكنولوجيا جديدة على المشروع مثل تحديث الماكينات أو إنتاج أو استخدام برمجيات حديثة ‏وما هو المستوى التكنولوجي للمنافسين مع مقارنة التكنولوجيا المطلوبة للمشروع مع المستوى التكنولوجي المتواجد في السوق المستهدف.
  • البيئية Environmental: ومنها تأثير وتأثر المشروع بشكل عام بالبيئة فمثلا هل تنتج سيارة سيتم استخدامها في مناطق حارة؟ هنا يجب وضع في الاعتبار أن يكون المكيف الخاص بالسيارة قويا بما يكفي حتى يتحمل وكذلك يكون نظام التبريد بالسيارة يتحمل درجات الحرارة العالية. مثال آخر هل ينتج المشروع مخلفات مثلا أو أن المنتج الذي يتم إنتاجه يحتاج إلى طريقة خاصة التخلص منه؟ يجب دراسة هذه النقاط ومعرفة القوانين المؤثرة عليها وكذلك كيفية التعامل معها.
  • القانونية Legal: وهي القوانين التي تؤثر بالإيجاب أو بالسلب على المشروع فهناك قوانين تدعم المشروع وقوانين تحدد وتنظم كيفية عمله فما هي هذه القوانين؟ هل يوجد تراخيص مطلوبة؟ ما هي قوانين الضرائب المنظمة للمشروع؟

‏نفضل دائما الاستعانة في كل بند منهم بمتخصصين فنيين في مجالات عمل دراسة الجدوى وفي مجالات المشروع نفسه حتى نكون فكرة واقعية عن طبيعة عمل المشروع.

العنصر السابع: تحليل السوق Market Analysis

 وهنا يتم دراسة السوق بشكل متكامل:

  • حيث نبدأ بعمل بحث عن السوق جمع البيانات والمعلومات عن السوق المستهدف الذي يتم تقديم الخدمة أو المنتج له
  • تحديد شخصية العميل User persona وهنا ننبه أنه لا يوجد مشروع يقدم خدماته لكل العملاء في وقت واحد فكل مشروع طبيعته والتي تتناسب مع عملاء معينين فلابد ان تحدد بشكل واضح مواصفات العميل المستهدف حتى يمكنك بناء خططك التسويقية بناءا على ذلك.
  • دراسة المنافسين ونقاط القوة والضعف لديهم، وكذلك نقاط التميز بين المشروع وبينهم (competitive analysis)
  • ·         ‏أيضا يتم دراسة استراتيجية التسويق وكيفية الوصول إلى العملاء والميزانية المقترحة للتسويق.

العنصر السابع: التحليل الفني والتشغيلي للمشروع Technical & operational analysis

وهنا يتم كتابة التفاصيل الخاصة بتشغيل المشروع من الناحية الفنية، أين وكيف سيتم إنتاج المنتج بمراحله المختلفة؟ او إنتاج الخدمة؟ التدريبات اللازمة للعاملين ليكونوا مؤهلين لإنتاج المنتج أو تقديم الخدمة.

يجب هنا عمل flow chart يوضح طبيعة العمليات المختلفة التي تتم داخل المشروع والترتيب التسلسلى لها. ما المساحة المطلوبة في مكان العمل؟ كم عدد العاملين المطلوب في كل عملية؟ وهكذا من باقى التفاصيل المطلوبة.

ولتسهيل دراسة هذا الجزء ابدأ دائما من لحظة طلب العميل للمنتج أو الخدمة انتهاءا إلى استلامه المنتج أو الخدمة، ما بينهما ستجد الكثير من العمليات المطلوبة في المشروع.

العنصر الثامن: الهيكل التنظيمي

ما هي الدرجات الوظيفية والإدارية؟ ما هي الأقسام المختلفة للشركة؟

كيفية نقل تعليمات العمل من أعلى رتبة إلى أقل رتبة بالشركة أو نقل التقارير من أسفل إلى أعلى، وتبعية كل موظف لمديره، حتى يكون كل فرد على علم بالتخصص المطلوب منه والمسؤوليات الملقاة عليه.

أهمية عمل دراسة الجدوى الناجحة لمشروعك (15 عنصرا) 4
دراسة الجدوى – هيكل تنظيمي

العنصر التاسع: إدارة الموارد البشرية

بعد تجهيز ما سبق يمكننا الآن عمل تحليل لإدارة الموارد البشرية حيث يتم عمل تحليل وظيفي لكل وظيفة تم كتابتها في الهيكل التنظيمي من حيث المؤهلات والمسؤوليات والرواتب والمميزات لكل وظيفة، وكذلك ينصح في هذا البند فهم طبيعة عمل كل وظيفة من حيث مخاطرها ومن حيث متوسط الرواتب في السوق لهذه الوظيفة وما إذا كان المستهدف هو وضع الحد الأعلى من الرواتب لجذب أمهر الموظفين أم وضح الحد الأدني لتوفير النفقات ام وضع المتوسط؟

العنصر العاشر: التحليل القانوني

‏نأتي لأحد أهم الأجزاء في دراسة الجدوى وهو التحليل القانوني أو الدراسة القانونية حيث أن الكثير يغفل هذا البند بما يؤثر عليه مستقبلا وقد يتسبب في غلق المشروع حيث أنه لابد من دراسة القوانين المنظمة لهذا المشروع داخل الدولة التي سيتم تنفيذ المشروع فيها من حيث القوانين، الضرائب، الجمارك، قوانين العمل وهل يتم استخراج تراخيص معينة، و ما هى إجراءات تأسيس الشركات وما هو الشكل المناسب للشركة. ولا ننسي التنبيه على حساب الضرائب فكم من مشاريع حققت ربحا ثم أغلقت نتيجة عدم وضع الضرائب في الحسبان.

العنصر الحادى عشر: التحليل المالى Financial analysis

بعد أن قمنا بعمل كل هذه التحليلات السابقة يتم عمل انعكاس لكل هذه التحليلات من الناحية المادية. النقطة الأولى والأهم في أي مشروع هي الربح المادي طالما نتحدث عن مجال الأعمال فنحن نتحدث عن الربح وهنا يأتي دور الدراسة المالية حيث يتم وضع التقديرات المالية الخاصة بكل بند تم احتسابه في التحليلات السابقة ويتم جدولة هذه الأرقام في ملف اكسيل ليتم عمل دراسة ‏مالية لفترة لا تقل عن عام ولا تزيد عن خمس أعوام وننصح أن تكون ثلاثة أعوام حيث أن اغلب الشركات في هذه الأيام لا يمكنها التخطيط لأبعد من ثلاثة أعوام لسرعة تغير الظروف.

‏في الدراسة المالية يتم احتساب:

  • رأس المال المطلوب
  • المصاريف التشغيلية
  • المصاريف المباشرة لتقديم الخدمة أو المنتج
  • المصاريف الثابتة
  • وعلى أساس ذلك يتم احتساب التكلفة الشاملة لتقديم الخدمة أو المنتج
  • ويتم وضع نسبة الربح
  • حساب الضرائب بأنواعها
  • وينتج عن كل ذلك إمكانية احتساب السعر المناسب الذي يتم تقديمه للعميل
أهمية عمل دراسة الجدوى الناجحة لمشروعك (15 عنصرا) 5
دراسة الجدوى – تحليل مالى

العنصر الثاني عشر: الأهداف الاستراتيجية

‏بعد ذلك نضع الاستراتيجية العامة التي تعمل عليها الشركة وكذلك الاهداف متوسطة وطويلة المدى خلال الشهور والسنوات الأولى من المشروع والمشمولة في الدراسة ويجب مراعاة أن تكون هذه الاهداف العامة مجدولة، محدد الفريق أو القسم القائم عليها، وينطبق عليها شروط كلمة SMART بمعنى أن تكون الأهداف:

  • محددة Specific: فلا يمكن القول بأننا نريد التقدم بالشركة إلى الأمام فهذا ليس محدد، بل نقول نريد تحقيق زيادة في المبيعات بمقدار كذا (20% مثلا) خلال فترة كذا (ستة أشهر كمثال)، ونحدد بالأرقام.
  • يمكن قياسها Measurable: حيث أن يكون لدينا تسجيلات للأرقام التي تحققها الشركة و بالتالى يمكننا تحديد نسبة التغيير الذى نستهدف تنفيذه ووضع طريقة واضحة لقياسه.
  • يمكن تحقيقها Attainable: فلا يمكن أن نقول أننا سنزيد المبيعات 10 مرات خلال عام، فهذا سيكون مستحبلا ولكن نضع نسبة معقولة بناءا على الدراسة التي قمنا بها وبناءا على الإمكانيات المتاحة لدينا.
  • حقيقية Realistic: فليس من المعقول أن أصعد القمر على رجلى، كذلك ليس من المعقول أن تكون الشركة في الترتيب رقم 10 بين المنافسين هذا العام، ثم نضع هدفا لنكون رقم 1 العام المقبل.
  • محددة بزمن Time-bounded: كما ذكرنا بالأعلى فتحديد هدف زيادة المبيعات محدد بوقت هو 6 أشهر. يجب أن نحدد متى نخطط الوصول إلى تحقيق هذا الهدف.

العنصر الثالث عشر: خطة العمل Action plan

بعد ذلك يتم وضع خطة عمل لتنفيذ هذه الدراسة باعتبار كل العوامل السابقة،

ما يتم تقديمه وما يتم تأخيره، ومراحل التنفيذ لكل خطوة حتى ينجح تنفيذ المشروع.

من الفريق / القسم المسئول عن تحديد كل مرحلة / هدف تم وضعه.

ما هي الجداول الزمنية لكل مرحلة وما هي النتائج المستهدفة في كل مرحلة.

العنصر الرابع عشر: الملخص Summary

في النهاية يتم عمل تلخيص للدراسة ككل مع تقديم التوصيات المناسبة لنجاح تنفيذ هذه الدراسة

العنصر الخامس عشر: المصادر

ولا ننسى طبعا في النهاية ذكر المصادر التي اعتمدت عليها الدراسة فالمصادر والإحصائيات هي نقطة القوة الأساسية لنجاح أي دراسة جدوى وتطبيقها على أرض الواقع.

في نهاية مقالنا نرجو أن نكون قد قدمنا رؤية عما عن دراسة الجدوى وأهميتها وكيفية عملها والحكم على جودتها. ونذكرك دائما: على الرغم من أن “دراسة جدوى غير ناجحة” قد تبدو وكأنها فشل، إلا أنها ليست كذلك، كان الفشل ليتحقق لو أنك استثمرت أموالك وأموال الآخرين ثم خسرتها بسبب العوائق التي فشلت في البحث عنها مسبقا.

بالتوفيق للجميع في مشاريعهم. أخبرنا برأيك في التعليقات.

شاهد أيضاً

ما يجب أن تعرفه عن التسويق بالعمولة Affiliate Marketing

التسويق بالعمولة Affiliate Marketing 1 ما هو التسويق بالعمولة؟   من منا لا يريد ان يربح …